على خلفية جنائية

يدخلون قرية جفنا قضاء رام الله ويطالبون السكان بدفع الجزية

 يدخلون قرية جفنا قضاء رام الله ويطالبون السكان بدفع الجزية
28/4/2019
المصدر : اليوم
 

حدث هذا في الأرض المحتلة : مجموعة من الزعران تدخل قرية جفنا قضاء رام الله  ، مسيحية السكان ، ويعتدون على المنازل ويطالبون الأهالي بدفع الجزية  ! 
وتقول مصادر صحفية أن الدافع لهذا العمل ليس دينياً بل جنائياً  ، والقصة بدأت من خلاف مروري في رام الله بين إحدى السيدات من أهالي جفنا وبين إبن خليل رزق ، رئيس الغرفة التجارية  في رام الله سابقاً  ومرشح سابق للمجلس الثوري لحركة فتح ، حيث أن ابن خليل رزق عرض حياة إبنة السيدة للخطر وهي بدورها اشتكت للشرطة  التي قامت باحتجازه  وهنا دفع رزق بعدد من  رجاله المسلحين وكان هو على رأسهم  للهجوم على  قرية جفنا وأطلاق النار وترويع الأهالي  ورشق الحجارة باتجاه المنازل  ومطالبة الأهالي بدفع الجزية  ، الى جانب التلفظ بعبارات نابية والسباب بحق سكان القرية .  وأصدر سكان القرية بياناً طالبوا فيه رئيس الوزراء إشتية بالتحقيق في الموضوع ومعاقبة وردع الفاعلين .

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف