جوليا روبرتس تكشف "النهاية الاصليه الصادمة" لفيلمها الشهير " امرأه جميلة "

جوليا روبرتس تكشف
8/6/2019
المصدر : اليوم
 

كشفت نجمة هوليود الشهيرة جوليا روبرتس عن النهاية الأصلية الصادمة جدا لفيلم "امرأة جميلة" الذي يعد واحدا من أجمل أفلام الرومانسية في تاريخ السينما
وقالت الممثلة جوليا روبرتس، التي أدت أمام الممثل النجم ريتشارد غير دور فيفيان، فتاة الليل، في فيلم" امرأة جميلة" إن نهاية الفيلم وفق السيناريو الأصلي كانت مأساوية وقاتمة جدا. وشكل فيلم امرأة جميلة"قبل أن يصبح من أشهر كلاسيكيات السينما الرومانسية في العالم، نقطة انطلاق للممثلة جوليا روبرتس إلى النجومية. وأخذ سيناريو الفيلم، الذي كتبه جي إف لاوتون، اسم "3000"، وكانت الممثلة باتريشيا أركيت أول من رشح لهذا الدور لكنه انتقل فيما بعد لروبرتس. وأكدت روبرتس خلال حديثها للمجلة، أنه من المفترض أن يختتم الفيلم بنهاية قاتمة للبطلة فيفيان بدل النهاية السعيدة، التي خرج بها في نهاية المطاف. وقالت روبرتس: "كان على بطل الفيلم أن يخرج فيفيان في النهاية من السيارة في زقاق فقير ويرميها بالمال ويتركها ويرحل". وشاءت الأقدار أن تنقلب الموازين و"تجري الرياح بما تشتهي السفن" ويأخذ الفيلم نهاية أخرى، بسبب إفلاس الشركة المنتجة للفيلم، وتحويله إلى شركة "والت ديزني" لتجعل منه "قصة أسطورية"، كما في أفلام الرسوم المتحركة، ولينتهي الفيلم بالنهاية السعيدة المعروفة وليصبح من بين أفضل 10 أفلام رومانسية في تاريخ السينما. وأضافت روبرتس، لو بقيت النهاية كما في السيناريو الأصلي لما استطعت القيام بالدور في حينه، الحمد لله النهاية السعيدة أنقذتني.

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف