"الليكود" سيصادق على أن يكون نتنياهو مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة

5/10/2019
المصدر : i24News
 

أعلن حزب "الليكود" الإسرائيلي الجمعة، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، استجاب للاقتراح الذي قدمه رئيس مركزية الحزب حاييم كاتس، بأن تعقد المركزية اجتماعا الخميس المقبل، للمصادقة على أن يكون نتنياهو هو مرشح الحزب لرئاسة الحكومة. 

وجاء من "الليكود" أن القرار ينص على أن الحزب لن يكون جزءا إلا في الحكومة يرأسها نتنياهو، سواء لولاية كاملة أو لجزء من ولاية في إمكانية تناوب. ويأتي ذلك بعد أن أعلن "الليكود" الخميس، نية نتنياهو الدعوة لانتخابات تمهيدية مبكّرة لرئاسة الحزب، "لقطع شك أحزاب المعارضة، بإمكانية انتخاب قائد لليكود غيره". 

وقال "الليكود" لاحقا إن نشر ذلك الخبر، ما كان إلا خدعة لاكتشاف نوايا بعض قادة "الليكود"، الطامحين لـ "الإطاحة" بنتنياهو. وبحسب المصادر الليكودية، فإن القطب غدعون ساعر فشل في الاختبار ووقع في الفخ، حينما أعرب عن استعداده لخوض الانتخابات لاستبدال نتنياهو. 

والجمعة، قال عضو الكنيست من "الليكود" ميكي زوهار، إن إعلان نتنياهو عن نيته دراسة إمكانية إجراء انتخابات تمهيدية في حزبه، كان توضيحا لجميع معارضيه- من هو زعيم الحزب بالفعل. وأضاف زوهار في مقابلة للإذاعة العبرية "الجميع يدركون أننا في حزب الليكود متحدون حول نتنياهو، وأتوق لإجراء انتخابات تمهيدية قريبًا".

وأضاف أن نتنياهو "سيعيد التفويض الذي تلقاه لتشكيل الحكومة في الأيام المقبلة إلى رئيس الجمهورية، ذلك لأن المفاوضات الائتلافية لا تتقدم". وتوقع عضو الكنيست زوهار أن "يفشل" زعيم تحالف "أزرق أبيض"، بيني غانتس، في تشكيل الحكومة، وأنه في مهلة الـ 21 يوم، يمكن العثور على طريقة لتشكيل الحكومة "بسبب الخوف من الانتخابات الثالثة".

وبدوره، أشار عضو الكنيست العازر شتيرن، من تحالف "أزرق أبيض"، إلى إمكانية إجراء الانتخابات التمهيدية في حزب "الليكود"، والى تصريحات منافس نتنياهو الأول ساعر، الذي أعلن نيته الترشح للانتخابات التمهيدية، قائلًا " لقد أحرزنا تقدماً في تصريح ساعر، تصريحه يدل على أنه يوجد في الليكود أشخاص يفهمون أن هناك دولة أيضًا".

وفي حديثه عن المفاوضات الائتلافية قال شتيرن "يجب على الليكود التفاوض بدون الأحزاب اليمينية، ووضع خطوط أساسية لحكومة وحدة، ومن ثم سيكون من الممكن انضمام أحزاب إضافية إذا وافقوا على الخطوط الأساسية".

وفي حديثه، عن تصريح الشخصية الثانية في تحالف "أزرق أبيض"، يائير لابيد، الذي أعلن أمس الخميس، عن استعداده التنازل عن اتفاق التناوب الموقع بين زعيم التحالف بيني غانتس، عند توحد احزاب "يش عتيد" و"حوسن ليسرائيل"- وذلك بشرط إقامة حكومة وحدة وطنية، قائلًا "تصريح محترم للغاية وذو قيمة". و"يش عتيد" و"حوسين ليسرائيل" هما من مركّبات تحالف "أزرق أبيض". 

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف