9 جوائز من نصيب وثائقي "سكان الأرض اليباب" للسورية هبة خالد

9 جوائز من نصيب وثائقي
29/6/2019
المصدر : اليوم
 

السيرة الذاتية مخرجة سورية مواليد العاصمة السورية ، عام 1986، وعملت مذيعة راديو في عدد من المحطات المختلفة كمُعلقة إذاعية، ومحررة في مؤسسات مختلفة، منها "سي إن إن" و"العربية" و"رويترز" في دمشق وبيروت منذ عام 2011 ولمدة عامين مخرجة فيلم 'سكان الأرض اليباب'

حصد الفيلم الوثائقي القصير "سكان الأرض اليباب" للمخرجة السورية هبة خالد، جائزتين متتاليتين خلال الأسبوع الماضي، لتبلغ حصيلته حتى هذه اللحظة 9 جوائز.

وفاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير من الدورة 47 لِمهرجان festival international de cine de huesca العريق في إسبانيا، وجائزة PAX DIVERSITY من مهرجان Diversions International Short Film Festival بكرواتيا.

وأوضحت خالد، لـ"العربي الجديد"، أن الجائزة التي حصدها فيلمها من المهرجان العريق في إسبانيا، والتي تبلغ قيمتها 5000 يورو، زادت من فرص مشاركته بالأوسكار، لأن الفوز بجائزة على الأقل من المهرجانات الكبرى شرط أساسي.

وأضافت عن فيلمها الذي أنتجته عام 2018: "هنالك دورة محددة بالنسبة للمشاركة في المهرجانات، لا يتوجب على سنة إنتاج الفيلم أن تتجاوزها، ولكن مدة سنتين كفارق لا تعتبر عائقًا".


تقول هبة لـ"العربي الجديد": "يصور الفيلم لحظات الاشتباك الأولى بين المقاتلين السوريين بين عامي 2013 و2016، على خط الجبهة في شمالي سورية، بكاميرات GO PRO علقت أعلى رؤوسهم"، وأوضحت أن بعض اللقطات صورت خصيصًا من أجل الفيلم، وبعضها الآخر جمع على مدى 3 سنوات ونصف، من جغرافيا القتال.

وأشارت خالد إلى أن العمل الذي يعد فيلمها القصير الأول، والذي قتل جميع أبطاله خلال التصوير وبعده، باستثناء شخص واحد، هو قصة المكان والبشر من وجهة نظر أولى مباشرة، ويهدف إلى تسليط الضوء على الحياة والموت والعبثية في الحرب عمومًا، وأضافت: "الكل ضحايا والكل قتلى، وتبقى استمرارية الحرب اللانهائية هي المنتصر الأكبر".
كما أوضحت خالد أن المشاهد توحي بصريًا وحسيًا بألعاب الفيديو (الكونتر سترايك)، إذ تنقل لحظات نادرة لبداية الاشتباك في أرض المعركة، وقالت: "تتحرك الكاميرا بشكل دائم ومستمر، بحلقات مفرغة وبأماكن كلها مدمرة، حتى تخرج عن السيطرة وتنتهي المشاهد بخسارة الجميع"، وأضافت: "الأطراف المتصارعة غير معروفة".

ويعتبر "سكان الأرض اليباب" فيلمًا قصيرًا تجريبيًا، مدته 21 دقيقة، أنتج عام 2018 من قبل شركتي Jouzour Film Production UGmbH الألمانية، وCinema Group Production السورية. والموسيقى من تأليف محمد باظ، والمونتاج للمونتير الفلسطيني أليكس بكري، أما الإنتاج فهو لطلال ديركي.

وحصد الفيلم، بالإضافة للجائزة المحورية التي قد تفتح أمامه باب الترشح للأوسكار، 8 جوائز أخرى، من بينها الجائزة الكبرى لأفضل فيلم في مهرجان Berlin Liberi Film Festival بألمانيا عام 2018، وجائزة Short Days Film Festival Award بإيطاليا عام 2019.

ويذكر أن هبة خالد مخرجة سورية من مواليد دمشق عام 1986، درست الأدب العربي في جامعة دمشق، عملت كمعلقة إذاعية ومحررة مستقلة في شبكات إعلامية مختلفة في دمشق وبيروت بين عامي 2011 و2013، منها شبكة "سي إن إن"، "العربية" و"رويترز".

وبدأت خالد عام 2014 بجمع اللقطات لفيلم "سكان الأرض اليباب"، وانتقلت في العام نفسه مع زوجها طلال ديركي إلى برلين، حيث ساعدته في إخراج فيلم "عن الآباء والأبناء"، والذي حصد الجائزة الكبرى في Sundance Film Festival’s World Cinema عام 2018.

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف