احتجاج "ميرتس" على بعض ما جاء في نصوص حملة "المعسكر الديمقراطي" الانتخابية

احتجاج
6/8/2019
المصدر : هآرتس
 


ألغى "المعسكر الديمقراطي" صفحة مراسلات داخلية دعت الى "استعادة الردع في غزة"، وذلك في أعقاب احتجاج ممثلي حزب "ميرتس" في هذا التحالف. 

وكان قد تم إعداد الوثيقة من قبل حزب "إسرائيل ديمقراطية" الذي اسسه ايهود براك، الشريك في تحالف "المعسكر الديموقراطي"، وتم تعميم الوثيقة المذكورة على المرشحين في لائحة القائمة الموحدة في نهاية الأسبوع لإعدادهم للمقابلات الإعلامية – لكن بعد احتجاج ميرتس تم تنقيح فحوى هذه الرسائل.

وقال مصدر في "ميرتس" لصحيفة "هآرتس": "هذه ليست مصطلحاتنا. نعتقد أنه يجب إعادة الأمل إلى سكان قطاع غزة وليس الردع. مصطلح الردع مأخوذ من عالم العسكريين". وأضاف مصدر آخر في الحزب أن الذين دفعوا لإزالة هذه العبارة من صفحة المراسلات هم النائبان تمار زاندبرغ وعيساوي فريج ومرشح القائمة موسي راز.

وجاء في النص الذي انتقده أعضاء "ميرتس" وتم تغييره لاحقا: "أولاً وقبل كل شيء، يجب إعادة الردع في غزة. نتنياهو يختار تجاوز ذلك ويدفع ضريبة حماية لحماس، وبالتالي يعرض أمن سكان غلاف غزة للخطر".

كما كتب في الصفحة أن "غزة تمثل تحديًا مختلفًا للقيادتين العسكرية والسياسية. القيادة العسكرية – رئيس الأركان ورئيس شعبة الاستخبارات وقائد المنطقة الجنوبية – هم الذين سيقدمون المشورة للحكومة بشأن موعد وكيفية استعادة الردع ضد حماس. والتحدي الماثل أمام الحكومة هو خلق فرص ورافعات سياسية بين الجولات، على سبيل المثال، في السنوات الخمس التي انقضت منذ الجرف الصامد، لم يتم عمل شيء لدق إسفين بين ألـ 1.8 مليون فلسطيني في غزة وبين حماس".

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف