ليلة العيد : مسيرات استفزازية للمستوطنين وتوتر في باب العامود

ليلة العيد :  مسيرات استفزازية للمستوطنين وتوتر في باب العامود
11/8/2019
المصدر : اليوم
 

 

اقتحم عشرات المستوطنين مساء يوم السبت، أحياء البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة، فيما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرة فلسطينية منددة بالاقتحامات.

 

وبدأ المستوطنون مساء السبت بالتوافد إلى حائط البراق بمدينة القدس المحتلة، وسط توقعات باندلاع مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال.

 

ووفق القناة 13 ، فقد بدأ آلاف المستوطنين بالتوافد عند حائط البراق لأداء طقوس الرثاء قرب (ما يسمى موقع دمار الهيكل)، مشيرة إلى أنه "من المتوقع وصول عشرات الآلاف حتى يوم غد".

 

وقالت القناة  أن قوات الاحتلال تستعد لاحتمال وقوع مواجهات مع الفلسطينيين.

 

وفي سياقٍ متصل، أكدت مصادر فلسطينية أن مستوطنين نظموا مسيرة استفزازية في باب العامود بالقدس المحتلة وسط تكبيرات من الشبان الفلسطينيين، فيما اعتقل عناصر من شرطة ومخابرات الاحتلال، عددا من الشبان الغاضبين.

 

اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، على المشاركين في مسيرة منددة باقتحام مئات المستوطنين لأحياء البلدة القديمة من القدس المحتلة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال المتواجدة قرب باب العامود في القدس، اعتدت على المشاركين في المسيرة، ما ادى إلى إصابة هدد منهم برضوض.

 

وأعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، أمس، عن تأخير صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى المبارك للساعة 7:30 بدلا من الساعة 6:30، بعد تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحام المسجد صباح الأحد.

 

ودعا المفتي حسين، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، إلى شد الرحال للمسجد أول أيام عيد الأضحى، محذرا من تهديدات المستوطنين باقتحامه، مشددا  على أن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وأنه لا يخضع للمفاوضات أو المساومات.

 

وكانت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودار الإفتاء بالقدس، دعوا في بيان مشترك، جميع أئمة مساجد القدس إلى إغلاق المساجد وإقامة صلاة العيد في المسجد الأقصى فقط.

 

ولفت البيان بجواز تأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من العيد، "لنعمر المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى".

 

وفي السياق ذاته، دعت القوى الوطنية والإسلامية في القدس إلى الزحف والرباط أول أيّام عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى المبارك، لإحباط ومواجهة تهديدات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية باقتحامه وتدنيسه.

 

وأكدت القوى أنها ستقف جسدا واحدا مع جميع الفعاليات في القدس، مشددة على ضرورة الرباط في المسجد الأقصى من الفجر وطوال أول أيام عيد الأضحى، وضرورة الحفاظ على الحضور في الأقصى طوال أيام العيد الأربعة.

 

يشار إلى أن المستوطنين أطلقوا دعوات لاقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح يوم الأحد المقبل، بدعوى ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" المزعوم.

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف