حزب الليكود يدعو غانتس للضغط على أولمرت لإلغاء مؤتمره مع عباس

حزب الليكود يدعو غانتس للضغط على أولمرت لإلغاء مؤتمره مع عباس
6/2/2020
المصدر : i24News
 


دعا حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، رئيس تحالف كحول لفان بيني غانتس بالضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت من أجل الغاء مؤتمر مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

كما دعا حزب الليكود رئيس تحالف كحول لفان بيني غانتس بمساندة الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وقال الليكود في بيان "نحث بيني غانتس على أن يوضح لصديقه المقرب ومستشاره إيهود أولمرت، أن هذا ليس الوقت المناسب للقاء أبو مازن للعمل ضد صفقة القرن. في هذا الوقت، يجب الوقوف الى جانب الرئيس ترامب والمصلحة الوطنية لإسرائيل وليس الى جانب أولئك الذين يحرضون ويشجعون الإرهاب ضد جنودنا".

وأفاد الاعلام الإسرائيلي نقلا عن مصادر فلسطينية، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت سيعقد مؤتمرا صحفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتزامن مع مناقشة خطة ترامب للسلام في مقر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك.


وطلبت الولايات المتحدة عقد جلسة مغلقة في مجلس الأمن، اليوم الخميس، لعرض خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط. وستجري الجلسة المغلقة بحضور صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر، ويقول دبلوماسيون إن واشنطن تريد أن تعرض على مجلس الأمن خطة السلام التي أعلنها ترامب وأن تستمع إلى آراء دوله الأعضاء.

وكوشنر هو معدّ خطة السلام التي كشفها ترامب قبل أسبوع تقريبًا ورفضتها جامعة الدول العربية ثم منظمة التعاون الإسلامي. وتنص الخطة على أن يقيم الفلسطينيون عاصمة لدولتهم في بلدة أبو ديس الواقعة إلى الشرق من القدس. كذلك، تنص على ضم إسرائيل المستوطنات وغور الأردن في الضفة الغربية.

وأعلن السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون أنه يشارك في حملة داخل الأمم المتحدة لإقناع أعضائها بعدم دعم أي تحرك فلسطيني يعارض الضفقة. وقال "يجب على محمود عباس أن يفهم أن الخطب في نيويورك لن تؤدي إلى حل الصراع بين القدس ورام الله. يجب على المجتمع الدولي أن يعترف بأن عباس هو الوحيد الذي يعارض السلام".

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف