عشرات الآلاف في رام الله وغزة يخرجون رفضا لـ ''صفقة القرن''

عشرات الآلاف في رام الله وغزة  يخرجون رفضا لـ ''صفقة القرن''
12/2/2020
المصدر : اليوم للإعلام
 

شارك عشرات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الضفة الغربية، ظهر الثلاثاء، في مهرجانين مركزيين وسط مدينتي رام الله وغزة، رفضا لـ "صفقة القرن".

 

في رام الله، خرج الآلاف مرددين هتافات وطنية، ورفعوا صورا ولافتات تندد بالصفقة المجحفة بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

 

وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول "كيف يمكن أن يقبل شعبنا في هذا الكم من الإذلال التي يرفضها أي فلسطيني، حيث يقف كل مواطن في وجه مخطط نتنياهو وترامب الذي يرمي إلى تصفية القضية الفلسطينية؟".

 

وأشار العالول إلى أن الشعب بسبب مواقفه الثابتة يواجه ضغوطا اقتصادية، وحربًا استيطانية شعواء، وسيطرة على الأرض، وتهويد للقدس، وتصعيد في عمليات القتل، لكن رغم ذلك فإن كل هذه التنازلات لن تدفعه للتنازل عن أي من الثوابت.

 

وأضاف: "نقول للأمة العربية أننا لن نتخلى عن ثوابت الأمة، وسنستمر في التضحية من أجل ذلك، ونأمل بأن لا يتمكن ترامب من تمرير الصفقة عبر أي من الأشقاء العرب، فلا بد أن نكون واضحين تماماً حيث أن شعبنا يقدم دماءه في سبيل الثوابت، فإن لن تريدوا دعم شعبنا فلا تعادوه".

 

وشدد العالول على أن "شعبنا سيفشل هذه الصفقة من خلال الإرادة القوية التي يمتلكها، مشيراً إلى أهمية تحقيق الاصطفاف والانسجام داخل البيت الفلسطيني الذي سيكون مؤشراً هاماً على حماية وصون الأرض وآمال الشهداء".

 

وقال: إن "هذه الصفقة تهدر حقوق الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، لكننا نؤكد بأنهم في عقول ووجدان كل الشعب الفلسطيني، كما أن هذا الثمن الباهظ وأشلاء دماء الشهداء ومعاناة الأسرى والجرحى وشعبنا أليس هو ثمناً من أجل الحرية والاستقلال، فكيف له أن يقبل بهذه الصفقة".

 

كما توافدت حشود جماهير كبيرة من مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة ظهر اليوم إلى ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، للمشاركة في الفعالية المركزية المنددة بـ "صفقة القرن"، رافعين أعلام فلسطين ولافتات "لا لصفقة القرن.. القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين".

 
 
 
 
 
 
 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف